شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بالرأي ان يقولوا به و أما قول الشافعي فانه قاس على حكم النبي صلى الله عليه و آله سلم ما ليس فيه ، و القياس بالطل ، و كان يلزمه على قياسه هذا إذ رأى في العينين الدية و فى السمع الدية و فى اليدين الدية : أن يكون عنده في إتلاف النفس ديات كل ما في الجسم من الاعضاء ، لانها بطلت ببطللان النفس ، و كان يلزمه إذ رأى في السهو سجدتين ان يرى في سهوين في الصلاة أربع سجدات و فى ثلاثة أسماء ست سجدات أو أقرب من هذا أن يقول : إذا عدم التبيع و وجد المسنة أن يقدر في ذلك تقديرا ، و لكنه لا يقول بهذا ، فقد ناقض قياسه و أما قول أبى حنيفة و مالك فخلاف مجرد لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم و للصحابة ، و ما نعلم لهم حجة ، إلا أنهم قالوا : هذا بيع ما لم يقبض قال أبو محمد : و هذا كذب ممن قاله و خطأ لوجوه أحدها : أنه ليس بيعاأصلا و لكنه حكم من رسول الله صلى الله عليه و آله سلم بتعويض سن معها شاتان أو عشرون درهما من سن أخرى ، كما عوض تعالى و رسوله صلى الله عليه و آله سلم إطعام ستين مسكينا من رقبة تعتق في الظهار و كفارة الواطي عمدا في نهار رمضان فليقولوا ههنا : إن هذا بيع للرقبة قبل قبضها و الثاني : أنهم أجازوا بيع ما لم يقبض على الحقيقة حيث لا يحل و هو تجويز أبى حنيفة أخذ القيمة عن الزكاة ( 2 ) الواجبة ، فلم ينكر أصحابه الباطل على أنفسهم و أنكروا الحق على رسول الله صلى الله عليه و آله ! ألا ذلك هو الضلال المبين و الثالث : أن النهى عن بيع ما لم يقبض لم يصح قط إلا في الطعام ، لا فيما سواه و هذا مما خالفوا فيه السنن و الصحابة رضى الله عنهم فأما الصحابة فقد ذكرناه عن أبى بكر الصدق و صح أيضا عن على كما ذكرنا تعويض ، و روى أيضا عن عمر كما حدثنا حمام ثنا ابن مفرج ثنا ابن الاعرابى ثنا الدببرى عن عبد الرزاق عن ابن جريج قال : قال لي عمرو بن شعيب قال عمر بن الخطاب : فان لم توجد السن التي دونها أخذت التي فوقها ، ورد إلى صاحب الماشية شاتين أو عشرة دراهم .

و لا يعرف لمن ذكرنا من الصحابة مخالف ، و هم يشنعون بأقل من هذا إذا وافقهم و قولنا في هذا هو قول إبراهيم النخعي كما حدثنا حمام ثنا ابن مفرج ثا ابن الاعرابى ثنا الدبري ثنا عبد الرزاق عن معمر و سفيان الثورى كليهما عن منصور عن إبراهيم النخعي قال : إذا وجد المصدق سنا دون سن أو فرق سن كان فضل ما بينهما عشرين

( 1 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( نقص ) ( 2 ) في النسخة رقم ( 14 ) ( على الزكاة )

/ 271