شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و المرضع بمنزلة المريض و المسافر لانهم كلهم أبيح لهم الفطر دون إطعام قال على : و الشيخ كذلك و هو أشبه بالمريض و المسافر لانه ابيح له الفطر من أجل نفسه كما أبيح لهما من أجل أنفسهما ، و أما الحامل و المرضع فانما أبيح لهما الفطر من أجل غيرهما قال على : و أما الماليكون فيشنعون بخلاف الصحاب إذا وافق تقليدهم و قد خالفوا ههنا عليا ، و ابن عباس ، و قيس بن السائب ، و أبا هريرة ، و لا يعرف لهم من الصحابة مخالف ، و خالفوا عكرمة و سعيد بن المسب ، و عطاء ، و قتادة ، و سعيد بن جبير و هم يشنعون بمثل هذا قال أبو محمد : و أما نحن فلا حجة عندنا في النبي صلى الله عليه و آله ، و أما الرواية عن ابن عباس أنه كان يقرؤها ( و على الذين يطوقونه ) فقراءة لا يحل لاحد ان يقرأ بها لان القرآن لا يؤخذ الا عن لفظ رسول الله صلى الله عليه و آله ، فمن احتج بهذه الرواية فليقرأ بهذه القراءة و حاش لله ان يطوق الشيخ ما لا يطيقه ، و قد صح عن سلمة بن الاكوع و عن ابن عباس نسخ هذه الآية كما ذكرنا في هذا الباب ، و فى باب صوم المسافر و انها لم تنزل قط في الشيخ ، و لا في الحامل ، و لا في المرض ، و إنما نزلت في حال و قد نسخت و بطلت ، و الشيخ و العجوز اللذان لا يطيقان الصوم فالصوم لا يلزمهما قال الله تعالى : ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) و اذ لم يلزمهما الصوم فالكفارة لا تلزمهما لان الله تعالى لم يلزمهما و لا رسوله صلى الله عليه و آله و الاموال محرمة الا بنص أو إجماع و العجب كله من ان أبا حنيفة ، و مالكا ، و الشافعي يسقطون الكفارة عمن أفطر في نهار رمضان عمدا و قصد إبطال صومه عاصيا لله تعالى بفعل قوم لوط ، و بالاكل و شرب الخمر عمدا ، و بتعمد القئ ، نعم و بعضهم يسقط القضاء و الكفارة عنه فيمن أخرج من بين أسنانه شيئا من طعامه فتعمد أكله ذاكرا لصومه ، ثم يوجبون الكفارة على من أفطر ممن أمره الله تعالى بالافطار و اباحه له من مرضع خائفة على رضيعها التلف ، و شيخ كبير لا يطيق الصوم ضعفا ، و حامل تخالف على ما في ( 1 ) بطنها ، و حسبك بهذا تخليطا ، و لا يحل قبول مثل هذا الا من الذي لا يسأل عما يفعل و هو الله تعالى على لسان رسوله صلى الله عليه و سلم 771 مسألة و من وطي مرارا في اليوم عامدا فكفارة واحدة فقط ، و من وطي في يومين عامدا فصاعدا فعليه لكل يوم كفارة ، سواء كفر قبل أن يطأ (

1 - في النسخة رقم ( 16 ) ( على ذي بطنها )

/ 271