شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فيا جاء عمن دونه ، و قد أتيناهم عن عمر بمثل هذا في أخذ الشاتين أو العشرة دراهم ، فليقولوا به ان كان قول عمر حجة ، و إلا فالتحكم لا يجوز و الرابع : أنه قد يحتمل أن يكون قول عمر لو صح عنه ( أو قيمة عدل ) هوما بينه في مكان آخر من تعوييض الشاتين أو الدراهم ، فيحمل قوله على الموافقة لاعلى التضاد و ذكروا حديثا منقطعا من طريق أيوب السختياني : أن رسول الله صلى الله عليه و آله سلم قال : ( خذ الناب الشارف ( 1 ) و العوارى ) قال على : و هذا لا حجة فيه الوجهين أحدهما : أنه مرسل ، و لا حجة في مرسل و الثاني : أن في آخره : ( و لا أعلمه إلا كانت الفرائض بعد ) فلو صح لكان منسوخا بنقل راويه فيه و ذكروا ما رويناه من طريق محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبى بكر عن يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة عن عمارة بن حزم عن أبى بن كعب قال : ( بعثني رسول الله صلى الله عليه و آله سلم مصدقا ، فمررت برجل فجمع له ماله ، فقلت له : أد ابنة مخاض ، فانها صدقتك ، قال : ذلك ما لا لبن فيه و لا ظهر ، و لكن هذا ناقة فتية عظيمة سمينة ، فخذها ، فقلت : ما أنا بأخذ ما لم أومر به ، و هذا رسول الله صلى الله عليه و آله سلم قريب منك ، فأتى رسول الله صلى الله عليه و آله سلم ( 2 ) فذكر له ذلك و قال : قد عرضت على مصدقك ( 3 ) ناقة فتية عظيمة يأخذها ، فأبى على ، و هاهى ذه ، قد جئتك بها يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه و آله سلم : ذلك الذي عليك ، فأن تطوعت بخير ( 4 ) أجرك الله و قبلناه منك ، و أمر عليه السلام بقبضها ، و دعا له بالبركة ( 5 ) قال أبو محمد : و هذا لا حجة فيه لوجوده أولها : أنه لا يصح ، لان يحيى بن عبد الله مجهول ، و عمارة بن عمرو بن حزم معروف ، و إنما المعروف عمارة بن حزم أخو عمرو رضى الله عنهما ( 6 ) ( 1 )

1 - الناب : الناقة المسنة ، سميت بذلك حين طال نابها و عظم .

و الشارف من الابل المسن و المسنة ، قال ذلك في اللسان

2 - في النسخة رقم ( 16 ) بحذف قوله ( قريب منك فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم ) و هو خطأ

3 - في النسخة رقم ( 16 ) ( قد عرضت عليه ) الخ ( 4 ) في النسخة رقم ( 16 ) فخير ) و هو تحريف

5 - رواه احمد في النسند ( ج 5 ص 142 ) عن يعقوب بن إبراهيم عن ابيه عن ابن اسحق ( حدثني عبد الله ابن ابى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ) فذكره ، و رواه الحاكم ( ج 1 ص 399 ) من طريق احمد ، و صححه على شرط مسلم و وافقه الذهبي ، و رواه أبو داود ) ج 2 ص 16 ) عن محمد بن منصور عن يعقوب ( 6 ) اما يحيى فانه ليس مجهولا ، بل هو ثقة تابعي ، و اما عمارة بن عمرو بن حزم فهو معروف

/ 271