شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

لا يكون لها حكم في غيرها ، فكل زيادة قبلها تنقل الفرض فلهها حصة من تلك الزيادة و هذه بخلاف ذلك قال أبو محمد : هذا بكلام الممروين أو بكلام المستخفين بالدين أشبه منه بكلام من يعقل و يتكلم في العلم ! لانه كلام لم يوجبه قرآن و لا سنة صحيحة ، و لا رواية فاسدة ، و لا أثر عن صاحب و لا تابع ، و لا قياس على شيء من ذلك و لا رأى له وجه يفهم ثم بقال له : قد كذبت في وسواسك هذا أيضا ، لان كل أربعين في المائة و العشرين لا تجب فيها بنت لبون أصلا ، و لا تجب فيها مجتمعة ثلاث بنات لبون ، و إنما فيما حقتان فقط ، حتى إذا ادت على العشرين و مائة واحدة فصاعدا إلى أن تتم ثلاثين و مائة فحينئذ وجب في كل أربعين في المائة و العشرين مع الزيادة التي زادت ثلاث بنات لبون ( 1 ) فتلك الزايادة غيرت فرض ما قبلها ، و صار لها أيضا في نفسها حصة من تلك الزيادة الحادثة ، و هذا ظاهر لاخفاء به و قد صح قوله عليه السلام : ( في كل خمسين حقة ، و فى كل أربيعن بنت لبون ) فيما زاد على العشرين و مائة ، فوجب في المائة حينئذ حقتان و لم يجز تعطيل النيف و العشرين الزائدة فلا تزكى ، و حكمها في الزكاة منصوص عليه ، و ممكن إخراجها فيه فوجبت الثلاث بنات لبوان و بطل ما مواهوابه و أما قول مالك في التخيير بين إخراج حقيتن أو ثلاث بنات لبون فخطأ لانه تضييع للنيف و العشرين الزائدة على المائدة ، فلا تخرج زكاتها و هذا لا يجوز و أيضا فان رسول الله صلى الله عليه و آله فرق بين حكم العشرين و مائة فجعل فيها حقتين ، بنص كلامه في حديث أنس عن أبى بكر الذي أوردنا في أول كلامنا في زكاة الابل و بين حكم ما زاد على ذلك ، فلم يجز أن يسوى بين حكمين فرق رسول الله صلى الله عليه و آله بينهما و لا نعلم أحدا قبل مالك قال : بهذا التخيير و قولنا في هذا هو قول الز هرى ، و آل عمر بن الخطاب ، و غيرهم ، و هو قول عمر ابن عبد العزيز كما أوردنا قبل و أما قول أبى حنيفة فانه احتج أصحابه له بما حدثناه عبد الله بن ربيع ثنا عبد الله ابن محمد بن عثمان ثنا أحمد بن خالد ثنا على بن عبد العزيز ثا الحجاج بن المنهال ثنا

1 - كذا في الاصلين ، و لعل فيهما سقطا من الناسخين ، و ان يكون أصل الكلام ( فحينئذ وجب في كل أربعين بنت لبون ، و فى المائة و العشرين مع الزيادة التي زادت ثلاث بنات لبون ) و هذا ظاهر

/ 271