شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الزكاة فيها فسقط هذا القول جملة .

و بالله تعالى التوفيق و أما من خص من أصحابنا البقربأن لا تزكى الا سائمتها فقط فانهم قالوا : قد صح عن النبي صلى الله عليه و آله زكاة الابل و الغنم عموما ، وحد زكاتها ، و من كم تؤخذ الزكاة منها ، فلم يجز ان يخص أمره صلى الله عليه و آله برأى و لا بقياس ، و اما البقر فلم يصح نص في صفة زكاتها ، فوجب ان لا تجب الزكاة الا في بقرصح الاجماع على وجوب الزكاة فيها ، و لا إجماع الا في السائمة ، فوجبت الزكاة فيها ، دون غيرها التي لا إجماع فيها قال أبو محمد : و هذا خطأ ، بل قد صح عن النبي صلى الله عليه و آله إيجاب الزكاة في البقر ، بقوله عليه السلام الذي قد ارودناه قبل باسناده : ( ما من صاحب ابل و لا بقر لا يؤدى زكاتها الا فعل به كذا ) فصح بالنص وجوب الزكاة في البقر جملته ، الا أنه لم يأت نص في العدد الذي تجب فيه الزكاة منها ، و لا كم يؤخذ منها ، ففى هذين الامرين يراعى الاجماع ، أما تخصيص بقردون بقر فهو تخصيص للثابت عنه عليه السلام من إيجابه الزكاة في البقر بغير نص ، و هذا لا يجوز و لا فرق بين من أسقط الزكاة عن السائمة بهذا الدليل و بين من أسقطها عن الذكور بهذا الدليل نفسه ، فقد صح الخلاف في زكاتها كما حدثنا حمام قال ثنا عبد الله بن محمد بن على الباجى ثنا عبد الله بن يونس ثنا بقي بن مخلد ثنا أبو بكر بن أبى شيبة ثنا جرير هو ابن عبد الحميد عن المغيرة هو ابن مقسم ( 1 ) الضبى عن إبراهيم النخعي قال : ليس في شيء من السوائم صدقة إلا إناث الابل ، و أناث البقر ، و الغنم قال أبو محمد : و لا يقول بهذا أحد من اصحابنا ، و لا الحنيفيون و لا المالكيون و لا الشافعيون و لا الحنبليون ، و لا يجوز القول به أصلا ، لانه تحكم بلا برهان فوجبت بالنص الزكاة في كل بقر ، أى صفة من صفات البقر كانت ، سائمة أو سائمة الا بقرا خصها نص أو إجماع و أما العدد و الوقت و ما يؤخذ منها فلا يجوز القول به إلا بإجماع متيقن أو بنص صحيح و بالله تعالى التوفيق و أما من قال في السائمة بعودة الزكاة فيها كل عام ، ورأى الزكاة في السائمة مرة من الدهر فانه احتج بان الزكاة واجبة في البقر بالنص الذي أوردنا ، و لم يأت بتكرار الزكاة في كل عام نص ، فلا تجوز عودة الزكاة في مال قد ، كى إلا بالاجماع ، و قد صح الاجماع بعودة

1 - بكسر الميم و إسكان القاف و فتح السين المهملة

/ 271