مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و قال أبو حنيفة و داود ان نام على هيئة من هيأت المصلى كالراكع و الساجد و القائم و القاعد لم ينتقض سواء كان في الصلاة أم لا و ان نام مستلقيا أو مضطجعا انتقض و لنا قول ان نوم المصلى خاصة لا ينقض كيف كان كما سبق و حكاه أصحابنا عن ابن المبارك و حكاه الماوردي عن جماعة من التابعين و احتج لابي موسى و موافقيه بقول الله تعالى ( إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم ) إلى آخر الآية فذكر سبحانه نواقض الوضوء و لم يذكر النوم : و بحديث أبي هريرة رضي الله عنه المتقدم ( لا وضوء الا من صوت أو ريح ) قالوا و لأَنا أجمعنا نحن و أنتم على أن النوم ليس حدثا في عينه و أنتم أوجبتم الوضوء لاحتمال خروج الريح و الاصل عدمه فلا يجب الوضوء بالشك و احتج أصحابنا بحديث علي رضي الله عنه ( العينان وكاء السه فمن نام فليتوضأ ) و هو حديث حسن كما سبق بيانه و بحديث صفوان ( لكن من غائط أو بول أو نوم ) و هو حديث حسن سبق بيانه و فى المسألة أحاديث كثيرة و لان النائم الممكن يخرج منه الريح غالبا فأقام الشرع هذا الظاهر مقام اليقين كما أقام شهادة الشاهدين التي تفيد الظن مقام اليقين في شغل الذمة : و أما الجواب عن احتجاجهم بالآية فمن وجهين أحدهما أن جماعة من المفسرين قالوا وردت الآية في النوم أى إذا قمتم إلى الصلاة من النوم فاغسلوا وجوهكم و كذا حكاه الشافعي في الام عن بعض أهل العلم بالقرآن قال و لا أراه الا كما قال : و الثاني ان الآية ذكر فيها بعض النواقض و بينت السنة الباقي و لهذا لم يذكر البول و هو حدث بالاجماع : و أما الجواب عن حديث أبى هريرة فهو أنه ورد في دفع الشك لا في بيان أعيان الاحداث و حصرها و لهذا لم يذكر فيه البول و الغائط و زوال العقل و هي احداث بالاجماع و نظيره حديث عبد الله بن زيد الذي قدمناه في شرح أول الفصل ( لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا ) و أما قولهم خروج الخارج مشكوك فيه فجوابه ما قدمناه أن الشرع جعل هذا الظاهر كاليقين كما جعل شهادة شاهدين كاليقين و الله أعلم و احتج من قال ينقض

/ 603