فصل في دخول الحمام وما ورد فيه من النهى والترخيص - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فصل في دخول الحمام وما ورد فيه من النهى والترخيص

و ذكرهما المصنف في الجنائز أصحهما عند المصنف و سائر العراقيين الغسل من غسل الميت و هو نصه في الجديد : و الثاني غسل الجمعة و هو قوله القديم و صححه البغوى و الروياني و غيرهما قال الرافعي و صححه الاكثرون و هذا هو الصحيح أو الصواب لان أحاديث غسل الجمعة صحيحة و ليس في الغسل من غسل الميت شيء صحيح : و فائدة القولين فيما لو أوصى بماء لاولى الناس أو و كل من يدفعه الي أولاهم أو آكدهم حاجة فوجد رجلان أحدهما قد غسل ميتا و الآخر يريد حضور الجمعة فأيهما أولى به .

فيه القولان و ستأتي دلائل كل ما ذكرته في مواضعه ان شاء الله تعالى و بالله التوفيق ( فصل ) [ في دخول الحمام ( 1 ) ] روى عن عائشة رضي الله عنها قالت ( نهي رسول الله صلى الله عليه و سلم عن دخول الحمامات ثم رخص للرجال أن يدخلوها في الميازر ) رواه أبو داود و الترمذى و ابن ماجه و غيرهم قال الترمذي ليس اسناده بذاك القائم : و عن المليح بفتح اليمم قال دخل نسوة من أهل الشام على عائشة فقالت من أنتن فقلن من أهل الشام فقالت لعلكن من الكورة التي يدخل نساؤها الحمامات قلن نعم قالت أما اني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ( ما من إمرأة تخلع ثيابها في بيتها الا هتكت ما بينها و بين الله تعالى ) رواه أبو داود و الترمذى و ابن ماجه : قال الترمذي حديث حسن و عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( انها ستفتح عليكم أرض العجم و ستجدون فيها بيوتا يقال لها الحمامات فلا يدخلنها الرجال الا بالازر و امنعوها النساء الا مريضة أو نفساء ) رواه أبو داود و ابن ماجه : و فى اسناده من يضعف : و جاء في دخول الحمام عن السلف آثار متعارضة في الاباحة و الكراهة فعن أبى الدرداء رضي الله عنه نعم

1 - و روى الامام أحمد رضى الله عنه عن عمر رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول فيه ( و من كانت تؤمن بالله و اليوم الآخر فلا تدخل الحمام ) و رواه الترمذي بمعناه من رواية جابر و قال حديث حسن غريب اه اذرعي

/ 603