مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لمسلم ( انما يكفيك أن تضرب بيديك الارض ثم تنفخ ثم تمسح بهما وجهك و كفيك ) قالوا فهذا يدل على أنه لا يختص بتراب ذي غبار يعلق بالعضو كما قلتم قالوا لانه طهارة بجامد فلم يختص بجنس ( 1 ) كالدباغ و احتج أصحابنا بقول الله تعالى ( فامسحوا بوجوهكم و أيديكم منه ) و هذا يقتضى أن يمسح بماله غبار يعلق بعضه بالعضو و بحديث حذيفة و روى البيهقي عن ابن عباس قال ( الصعيد الحرث حرث الارض ) و بالقياس الذي ذكره المصنف : و أما قولهم الصعيد ما صعد على وجه الارض فلا نسلم اختصاصه به بل هو مشترك يطلق على وجه الارض و على التراب و على الطريق كذا نقله الازهرى عن العرب و إذا كان كذلك لم يخص بأحد الانواع الا بدليل و معنى حديث حذيفة و تفسير ابن عباس ترجمان القرآن بتخصيص التراب : و أما حديث ( جعلت لنا الارض مسجدا و طهورا فمختصر محمول على ما قيده في حديث حذيفة : و أما التيمم بالجدار فمحمول على جدار عليه غبار لان جدرانهم من الطين فالظاهر حصول الغبار منها و حديث النفخ في اليدين محمول على انه علق باليد غبار كثير فخففه و نحن نقول باستحباب تخفيفه و رواية مسلم ثم ينفخ محمولة على ما إذا علق بهما غبار كثير و لا يصح أن يعتقد أنه أمره بإزالة جميع الغبار و الفرق بين التيمم و الدباغ أن المراد بالدباغ تنشيف فضول الجلد و ذلك يحصل بأنواع فلم يختص و التيمم طهارة تعبدية فاختصت بما جاءت به السنة كالوضوء و الله أعلم قال المصنف رحمه الله [ فأما الرمل فقد قال آخر في القديم و الاملاء يجوز التيمم به و قال في الام لا يجوز فمن اصحابنا من قال لا يجوز قولا واحدا و ما قاله في القديم و الاملاء محمول على رمل يخالطه التراب و منهم من قال على قولين أحدهما يجوز لما روى أبو هريرة رضى الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم ( انا بأرض الرمل وفينا الجنب و الحائض و نبقى أربعة أشهر لا نجد الماء فقال صلى الله عليه و سلم ( عليكم بالارض ) و الثاني لا يجوز لانه ليس بتراب فأشبه الجص ]

1 - قال ابن كج هو منتقض بالحديد و برادة الحديد و الفضة و تراب المعادن اه اذرعى

/ 603