التيمم بمدقوق ما احرق من الطين فيه وجهان في المذهب وتفصيل ذلك - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

التيمم بمدقوق ما احرق من الطين فيه وجهان في المذهب وتفصيل ذلك

[ الشرح ] حديث أبي هريرة هذا ضعيف رواه أحمد في مسنده و رواه البيهقي من طرق ضعيفة و بين ضعفه و جاء في بعضها عليكم بالتراب و صورة مسألة الكتاب التي ذكر المصنف فيها الطريقين في رمل خالص لا يخالطه تراب و هذان الطريقان مشهوران و اتفق الاصحاب على ان الصحيح طريقة التفصيل و هو انه خالطه تراب جاز و الا فلا و حملوا القولين علي هذين الحالين و بهذا الطريق قطع جماعات من المصنفين و نقله الشيخ أبو حامد و المحاملي و امام الحرمين عن عامة الاصحاب قالوا و غلط من قال فيه قولان ( 1 ) قال القاضي أبو الطيب طريقة القولين هى قول ابن القاص و أما قول المصنف في التنبيه فان خالطه جص أو رمل لم يجز التيمم به فمحمول على رمل دقيق يلصق بالعضو و الذى ذكره الاصحاب هو في رمل خشن لا يلصق و بهذا يحصل الفرق بينه و بين ما إذا خالطه دقيق و نحوه فانه لا يجوز التيمم به لانه يلصق بالعضو و قد سبق أن الجص بكسر الجيم و فتحها و هو معرب و الله أعلم قال المصنف رحمه الله [ و ان أحرق الطين و تيمم بمدقوقه ففيه وجهان أحدهما لا يجوز التيمم به كما لا يجوز بالخزف المدقوق : و الثاني يجوز لان إحراقه لم يزل اسم الطين و التراب عن مدقوقه بخلاف الخزف و لا يجوز الا بتراب له غبار يعلق بالعضو فان تيمم بطين رطب أو تراب ند لا يعلق غباره لم يجز لقوله تعالي ( فامسحوا بوجوهكم و أيديكم منه ) و هذا يقتضي أنه يمسح بجزء من الصعيد و لانه طهارة فوجب إيصال الطهور فيها الي محل الطهارة كمسح الرأس و لا يجوز بتراب نجس لانه طهارة فلا تجرز بالنجس كالوضوء : و لا يجوز بما خالطه جص أو دقيق لانه ربما حصل علي العضو فمنع وصول التراب اليه و لا يجوز بما استعمل في العضو فأما ما تناثر من أعضاء المتيمم ففيه وجهان أحدها لا يجوز التيمم به كما لا يجوز الوضوء بما تساقط من أعضاء المتوضئ : و الثاني يجوز لان المستعمل منه ما بقي علي العضو و ما تناثر مستعمل فجاز التيمم به و يخالف الماء لانه لا يدفع بعضه بعضا و التراب يدفع بعضه بعضا فدفع ما أدى به الغرض في العضو ما تناثر منه ]

/ 603