حد الجنون والاعماء - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حد الجنون والاعماء

لا ينتقض وضوء السكران إذا قلنا له حكم الصاحي في اقواله و أفعاله : حكاه الفوراني و الغزالي في البسيط و المتولي و صاحب العدة و الروياني و غيرهم و هو غلط صريح فان انتقاض الوضوء منوط بزوال العقل فلا فرق فيه بين العاصي و المطيع : قال أصحابنا و السكر الناقض هو الذي لا يبقى معه شعور دون أوائل النشوة : قال اصحابنا و لا فرق في كل ذلك بين القاعد ممكنا مقعده و غيره و لا بين قليله و كثيره و أما الدوار بضم الدال و تخفيف الواو و هو دوار الرأس فلا ينقض مع بقاء التمييز ذكره امام الحرمين و هو واضح قال القاضي حسين و المتولي حد الجنون زوال الاستشعار من القلب مع بقاء الحركة و القوة في الاعضاء و الاغماء زوال الاستشعار مع فتور الاعضاء : و الله أعلم و أما قوله قال الشافعي قد قيل من يجن الا و ينزل فهو مشهور عن الشافعي ذكره في الام و حرملة و أما لفظ النص فقال في الام في آخر باب ما يوجب الغسل و قد قيل ماجن إنسان الا أنزل فان كان هذا هكذا اغتسل المجنون للانزال و ان شك فيه أحببت له الاغتسال احتياطا و لم أوجب ذلك عليه حتى يستيقن الانزال هذا نصه بحروفه و من الام نقلته

/ 603