مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ليس بشيء و هذان القولان في محرم ذات رحم كالام و البنت و الاخت و بنت الاخ و الاخت و العمة و الخالة : وام المحرمة برضاع أو مصاهرة كام الزوجة و بنتها و زوجة الاب و الا بن و الجد ففيها طريقان المذهب أنها على القولين الصحيح عدم الانتقاض و بهذا قطع البغوى و الرافعي و آخرون و الثاني ( 1 ) حكاه الروياني القطع بالانتقاض قال و هذا ليس بشيء و حكي في البيان الطريقين فيمن كانت حلالا له ثم حرمت بالمصاهرة كام زوجته و بنتها و الصحيح الاول : و أما المحرمة على التأبيد بلعان أو وطء شبهة أو بالجمع كاخت الزوجة و بنتها قبل الدخول و المحرمة لمعنى فيها كالمرتدة و المجوسية و المعتدة فينقض لمسها بلا خلاف ( فرع ) إذا قلنا لا ينقض لمس المحرم فلمسها بشهوة لم ينتقض صرح به القاضي حسين و البغوى : قالا لانها كالرجل في حقه فيصير كما لو لمس رجل رجلا بشهوة فانه لا ينتقض ( فرع ) قال أصحابنا لو لمس صغيرة أو عجوزا لا تشتهي من محارمه و قلنا الصغيرة و العجوز الاجنبية تنقض ففيها القولان ( فرع ) لمس إمرأة و شك هل هى محرم أم أجنبية فعلى القولين في المحارم لان الاصل بقاء الطهارة ذكره الدارمي : ( السابعة ) لمس صغيرة لا تشتهي أو عجوزا لا تشتهي فوجهان مشهوران ذكر المصنف دليلهما و من الاصحاب من حكاهما قولين و الصواب وجهان و من قال قولان أراد أنهما مخرجان : قال القاضي أبو الطيب و الروياني و جماعات ليس للشافعي نص في هذه المسألة و لكن الاصحاب خرجوها على وجهين بناء على القولين في المحارم و اتفقوا علي أن الصحيح في الصغيرة عدم الانتقاض و أما العجوز فالجمهور صححوا الانتقاض : و قطع به جماعة لانها مظنة الشهوة و محل قابل في الجملة و شذ الجرجاني فصحح عدم الانتقاض و قطع به المحاملي في المقنع و الصحيح الانتقاض و الخلاف في صغيرة لا تشتهي كما ذكرنا فاما التي بلغت حدا تشتهيها الرجال فتنقض بلا خلاف : و الرجوع في ضبط هذا إلى العرف و رأيت في تعليق الشيخ ابي حامد قال الصغيرة مثل أن يكون لها سبع سنين فما دونها و الصواب ما قدمته لان هذا يختلف باختلاف الصغيرات : قال الدارمي و يجرى الخلاف في لمس المرأة شيخا هرما و صبيا صغيرا لا يشتهيان : قال صاحب الحاوى و يجرى

1 - قوله و الثاني حكاه الروياني عجب و هي طريقة صاحب المهذب فيه و في التنبيه و خلائق من العراقيين اه اذرعى

/ 603