( فرع ) في مذهب العلماء في اللمس هل هو ناقض اولا وادلة كل من المنقول والمعقول وتفصيل ذلك - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

( فرع ) في مذهب العلماء في اللمس هل هو ناقض اولا وادلة كل من المنقول والمعقول وتفصيل ذلك

من نقل و خرج فجعل في المسألتين خلافا و منهم من قرر النصين و فرق بأنه مس ذكرا و لم يلمس إمرأة و التسرع ورد بمس الذكر و لمس المرأة : ( الخامس ) : لو لمس الخنثى المشكل بشرة خنثى مشكل أو لمس رجل أو إمرأة بدن المشكل أو لمس المشكل بدنهما لم ينتقض للاحتمال فلو لمس المشكل بشرة رجل و إمرأة انتقض هو لانه لمس من يخالفه و لا ينتقض الرجل و لا المرأة للشك و كذا لو لمساه لم ينتقض واحد منهما للشك و فى انتقاض الخثى القولان في الملموس فلو اقتدت المرأة بهذا الرجل لم تصح صلاتها لانها ان لم تكن محدثة فأمامها محدث : ( السادس ) لو ازدحم رجال و نساء فوقعت يده على بشرة لا يعلم أ هي بشرة إمرأة أم رجل لم ينتقض كما لو شك هل لمس محرما أم أجنبية أو هل لمس شعرا أم بشرة كما سبق بيانه : ( السابع ) إذا لمس الرجل أمرد حسن الصورة بشهوة ام بغيرها لم ينتقض وضوء واحد منهما صغيرا كان أو كبيرا هذا هو المذهب الصحيح المشهور به قطع الجمهور : و حكي الماوردي و الروياني و الشاشي و غيرهم وجها عند أبي سعيد الاصطخرى أنه ينتقض لانه في معنى المرأة و الله أعلم ( فرع ) في مذاهب العلماء في اللمس قد ذكرنا أن مذهبنا أن التقاء بشرتي الاجنبي و الاجنبية ينتقض سواء كان بشهوة و بقصد أم لا و لا ينتقص مع وجود حائل و ان كان رقيقا و بهذا قال عمر بن الخطاب و عبد الله بن مسعود و عبد الله بن عمر و زيد بن أسلم و مكحول و الشعبي و النخعى و عطاء بن السائب و الزهري و يحيى بن سعيد الانصاري و ربيعة و سعيد بن عبد العزيز و هي إحدى الروايتين عن الاوزاعى : المذهب الثاني لا ينتقض الوضوء باللمس مطلقا و هو مروى عن ابن عباس و عطاء و طاووس و مسروق و الحسن و سفيان الثوري و به قال أبو حنيفة لكنه قال إذا باشرها دون الفرج و انتشر فعليه الوضوء : المذهب الثالث ان لمس بشهوة انتقض و الا فلا و هو مروى عن الحكم و حماد و مالك و الليث و اسحق و رواية عن الشعبي و النخعي و ربيعة و الثورى و عن أحمد ثلاث روايات كالمذاهب الثلاثة : المذهب الرابع ان لمس عمدا انتقض و الا فلا و هو مذهب داود و خالفه ابنه فقال لا ينتقض بحال : ( الخامس ) ان لمس بأعضاء الوضوء انتقض و الا فلا حكاه صاحب الحاوى عن الاوزاعي و حكي عنه انه لا ينقض الا اللمس باليد ( السادس ) ان لمس بشهوة انتقض و ان لمس

/ 603