مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

المخرج المعتاد و انفتح دون المعدة مخرج فمسه ففيه وجهان أحدهما لا ينقض لانه ليس بفرج و الثاني ينقض لانه سبيل للحدث فأشبه الفرج و ان مس فرج غيره من صغير أو كبير أوحي أوميت انتقض وضوءه لانه إذا انتقض بمس ذلك من نفسه و لم يهتك به حرمة فلان ينتقض بمس ذلك من غيره و قد هتك به حرمة أولى و ان مس ذكرا مقطوعا ففيه وجهان أحدهما لا ينتقض وضوءه كما لو مس يدا مقطوعة من إمرأة و الثاني ينتقض لانه قد وجد مس الذكر و يخالف اليد المقطوعة فانه لم يوجد لمس المرأة و ان مس فرج بهيمة لم يجب الوضوء و حكي ابن عبد الحكم قولا آخر أنه يجب الوضوء و ليس بشيء لان البهيمة لاحرمة لها و لا تعبد عليها ] ( الشرح ) في هذه الجملة مسائل إحداها حديث بسرة حديث حسن رواه مالك في الموطأ و الشافعي في مسنده و فى الام و أبو داود و الترمذى و النسائي و ابن ماجه و غيرهم في سننهم بالاسانيد الصحيحة : قال الترمذي و غيره هو حديث حسن صحيح و قال الترمذي في كتاب العلل قال البخارى أصح شيء في هذا الباب حديث بسرة و عليه إيراد سنذكره مع جوابه في فرع مذاهب العلماء ان شاء الله تعالى : و أما حديث عائشة فضعيف و فى حديث بسرة كفاية عنه فانه روى مس ذكره و روى ( من مس فرجه ) و أما حديث أبي هريرة فرواه الشافعي في مسنده و فى الام و البويطي بأسانيده و رواه البيهقي من طرق كثيرة و فى اسناده ضعف لكنه يقوى بكثرة طرقه ( المسألة الثانية ) في ألفاظ الفصل أصل الفرج الخلل بين شيئين قوله يمسون بفتح الميم علي المشهور و حكي ضمها في لغة قليلة و الماضي مسست بكسر السين علي المشهور و على اللغية الضعيفة بضمها قولها بأبي و أمي معناه أفديك بأبي و أمي من كل مكروه و يجوز أن يقول الانسان فداك أبي و أمي

/ 603