فرع في مذاهب العلماء في الخارج من السبيلين وادلة كل وتحقيق ذلك - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



فرع في مذاهب العلماء في الخارج من السبيلين وادلة كل وتحقيق ذلك



و ضعف التيمم و أما إذا اغتسل ثم ارتد ثم اسلم فالمذهب انه لا يجب اعادة الغسل و به قطع الاصحاب و فيه وجه انه يجب حكاه الرافعي و هو شاذ ضعيف : و لو ارتد في اثناء وضوءه ثم اسلم فان أتي بشيء منه في حال الردة لم يصح ما أتي به في الردة : كذا قطع به امام الحرمين و غيره و يجيء فيه الوجه الشاذ الذي سبق في باب نية الوضوء عن حكاية المحاملي أنه يصح من كل كافر كل طهارة و ان لم يأت بشيء فقد انقطعت النية فان لم تجدد نية لم يصح وضوءه و ان جددها بعد الاسلام و قلنا لا يبطل الوضوء بالردة انبنى علي الخلاف في تفريق النية : و الاصح انه لا يضر كما سبق بيانه في باب نية الوضوء فان قلنا يضر استأنف الوضوء و الا فان كان الفصل قريبا بني و الا ففيه القولان في الموالاة و الله أعلم ( فرع ) في مذاهب العلماء في الخارج من السبيلين قد سبق أن مذهبنا ان الخارج من أحد السبيلين ينقض سواء كان نادرا أو معتادا و به قال الجمهور قال ابن المنذر أجمعوا انه ينتقض بخروج الغائط من الدبر و البول من القبل و الريح من الدبر و المذي قال و دم الاستحاضة ينقض في قوله عامة العلماء إلا ربيعة قال و اختلفوا في الدود يخرج من الدبر فكان عطاء بن أبى رباح و الحسن البصري









/ 603