بيان حكم الخارج من غير الخروج المعتاد وتفصيل الامر فيه - مجموع فی شرح المهذب جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجموع فی شرح المهذب - جلد 2

محیی الدین بن شرف النووی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید


بيان حكم الخارج من غير الخروج المعتاد وتفصيل الامر فيه


( فرع ) قد ذكرنا ان خروج الريح من قبلي الرجل و المرأة ينقض الوضوء و به قال احمد و محمد ابن الحسن و قال أبو حنيفة لا ينقض قال المصنف رحمه الله [ فان انسد المخرج المعتاد و انفتح دون المعدة مخرج انتقض الوضوء بالخارج منه لانه لابد للانسان من مخرج يخرج منه البول و الغائط فإذا انسد المعتاد صار هذا هو المخرج فانتقض الوضوء بالخارج منه و ان انفتح فوق المعدة فقيه قولان أحدهما ينتقض الوضوء بالخارج منه لما ذكرناه و قال في حرملة لا ينتقض لانه في معنى القئ و ان لم ينسد المعتاد و انفتح فوق المعدة لم ينتقض الوضوء بالخارج منه و ان كان دون المعدة ففيه وجهان أحدهما لا ينتقض الوضوء بالخارج منه لان ذلك كالجائفة فلا ينتقض الوضوء بما يخرج منه : و الثاني ينتقض لانه مخرج منه الغائط فهو كالمعتاد ] [ الشرح ] المعدة بفتح الميم و كسر العين و بكسر الميم و إسكان العين و مراد الشافعي و الاصحاب بما تحت المعدة ما تحت السرة و بما فوق المعدة ما فوق السرة و لو انفتح في نفس السرة أو في محاذاتها فله حكم ما فوقها لانه في معناه ذكره إمام الحرمين و غيره ( 1 ) و قد ذكر المصنف أربع صور إحداها ينسد المعتاد و ينفتح مخرج تحت المعدة فينتقض الوضوء بالخارج منه قولا واحدا هكذا قطع به الاصحاب في كل الطرق الا صاحب الحاوى فحكي عن ابي على ابن ابي هريرة انه قال فيه قولان كما لو لم ينسد ( 2 ) قال و أنكر سائر أصحابنا ذلك عليه و نسبوه إلى الغفلة فيه : الثانية ينسد المعتاد و ينفتح فوق المعدة فقولان مشهوران الصحيح عند الجمهور لا ينتقض ممن صححه القاضي أبو حامد و الجرجاني و الرافعي في كتابيه و اختاره المزني و قطع المحاملي بالانتقاض و هو ضعيف : الثالثة لا ينسد المعتاد و ينفتح تحت المعدة ففى الانتقاض خلاف مشهور منهم من حكاه وجهين و بعضهم حكاه قولين و الاصح باتفاقهم لا ينقض و به قطع الجرجاني في التحرير ( 3 ) : الرابعة لا ينسد المعتاد و ينفتح فوق المعدة فطريقان قطع الجمهور بأنه لا ينتقض قولا واحدا ممن صرح به المصنف هنا و فى التنبيه و الماوردى و الشيخ أبو محمد و القاضي حسين و الفور اني و امام الحرمين و الغزالي و المتولي و البغوى و صاحب العدة و الرافعي و آخرون و نقل الفوراني و المتولي الاتفاق عليه و قال الشيخ أبو حامد و البندنيحي و المحاملي ان قلنا فيما إذا انسد الاصلى و انفتح فوق المعدة لا ينقض فهنا أولى و الا فوجهان و ادعى صاحب البيان أن هذه طريقة الاكثرين و ان صاحب المهذب خالفهم و ليس كما قال و الله أعلم


1 - قلت قال بن يونس في شرحه للتعجيز هنا المعدة بين الصدر و السرة و قال صاحب الذخائر فان قيل ما حد المعدة حتى نتبين فوقها و دونها قلنا حد المعدة من السرة إلى ثغرة الصدر فما كان دون السرة فهو دون المعدة و ما كان فوق ثغرة الصدر فهو فوق المعدة انتهى لفظه و نقله هذا عن الامام لم أره في النهاية في هذا الموضع صريحا و انما تكلم على المنفتح تحت المعدة و فوقها و فيها و لم يصرح بمحلها انه محاذى للسرة و لا لغيره فالله أعلم ما في الاذرعى


2 - قلت وافقه على ذلك أبو الفضل ابن عبدان كذا نقله الرافعي في شرحه الصغير اه اذرعى


3 - و قال الروياني في البحر المذهب المشهور انه لا ينتقض و من اصحابنا من قال فيه قولان مخرجان انتهى و قطع المحاملي في المقنع بانه ينقض فصار في المسألة ثلاثة طرق اه من هامش الاذرعي


/ 603