کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أثنائها ، و ذلك لانه لا إشكال في امتياز صلاة البالغ مع غيره و لو باعتبار تبدل صفة الامر و تأكد الطلب بالنسبة إلى البالغ ، و حينئذ فمن المحتمل أن يكون لهذه الصفة دخل في استئناف الصلاة التي بلغ في أثنائها و إعادة الصلاة التي بلغ بعدها . و بعبارة اخرى : لا ريب في نقصان صلاة الصبي عن غيره و إن اشتملت على الملاك و اتحدت مع غيره في ذلك ، إلا أن المراد من اتحاد الملاك هو عدم تباين الملاكين بحيث لم يكن بينهما جهة جامعة أصلا ، لا أن يكون المراد منه هو اشتمال عبادة الصبي بتمام ما اشتملت عليه عبادة البالغ بحيث تكون وافية بتمام الغرض ، فإنه لا إشكال في أن للبلوغ دخلا و لو في تبدل صفة الامر و حينئذ فمن المحتمل في عالم الثبوت أن يكون المقدار الباقي من المصلحة التي تشتمل عليه عبادة البالغ باعتبار عروض صفة الوجوب لازمة التحصيل أيضا ، بحيث يمكن استيفاؤها مع فعل الصبي الصلاة الناقصة و يمكن أن لا يكون قابلا للاستيفاء ، و هذا البحث سيال في جميع الناقص مع الكامل ، كالصلاة بالطهارة الترابية ، و الصلاة بالطهارة المائية ، و غير ذلك من أفراد الناقص و الكامل . و حينئذ فإن كان في مقام الاثبات ما يعين أحدهما فهو ، و إلا كان المتبع هو إطلاقات الادلة ، إذ لا إشكال في شمول قوله تعالى : أقيموا الصلاة لعموم البالغين سواء فعلوا ما هو وظيفتهم في حال الصباوة من الصلاة أو لم يفعلوا ، فحينئذ يلزم على الصبي البالغ أن يمتثل هذا الامر و إن امتثل الامر الاستحبابي قبل ذلك ، و لازم ذلك هو استئناف الصلاة لو بلغ في اثنائها و إعادتها لو بلغ بعدها ، فتأمل . فإن التمسك بالاطلاقات بعد الاعتراف باتحاد حقيقة المأمور به و أن صلاة الصبي بناء على الشرعية متحدة بالهوية مع صلاة البالغ ، و كذا اتحاد الامر و أن التبدل إنما هو في الصفة فقط ، لا يخلو عن إشكال فإنه لا موضوع حينئذ

/ 408