في الاحتمالات المطلوبة من النهي الغيري - کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

في الاحتمالات المطلوبة من النهي الغيري

لا يؤكل " يدل على مانعية الحرير و ما لا يؤكل ، و يكشف عن تقيد الصلاة ثبوتا بعدم وقوعها في الحرير و فيما لا يؤكل . إذا عرفت ذلك فاعلم أن المحتملات التي ذكرناها في النواهي الاستقلالية بعينها جارية في النواهي الغيرية ، فإن النهي الغيري يمكن أن يكون له تعلق بموضوع خارجي ، كالنهي عن الصلاة فيما لا يؤكل و في الحرير ، و يمكن أن لا يكون له تعلق بموضوع خارجي ، كالنهي عن قول آمين و التكتف . ثم ما كان له تعلق بموضوع خارجي يمكن ثبوتا أن يكون المطلوب منه هو العنوان المترتب و السبب التوليدي الحاصل من ترك ما تعلق به النهي ، بأن يكون المطلوب من النهي عن الصلاة فيما لا يؤكل هو اتصاف الصلاة بعدم وقوعها فيه ، و كون المصلي متصفا بأنه لابس له ، بحيث يكون المقصود هو المعنى النعتي الحاصل من ترك لبس أفراد المأكول ، فتكون القضيه حينئذ من الموجبة المعدولة المحمول و تخرج عن السالبة المحصلة ، كما إذا كان المطلوب في النواهي الاستقلالية مثل لا تشرب الخمر هو كون الشخص متصف بكونه شارب الخمر ، و أنه يعتبر أن لا يكون شارب الخمر . و يمكن أن يكون المطلوب من النهي الغيري المتعلق بموضوع خارجي هو السلب الكلي على نحو العام المجموعي ، بأن يكون المقصود من النهي عن الصلاة فيما لا يؤكل هو تركها في مجموع أفراد ما لا يؤكل ، بحيث كان هناك نهي واحد و مطلوب فارد تعلق بمجموع الافراد ، فيكون المانع هو مجموع الافراد على نحو عموم السلب لا سلب العموم ، بحيث لو صلى في فرد مما لا يؤكل اضطرارا فقد خرجت لافراد الاخر عن المانعية و تعلق النهي بها . و يمكن أن يكون المطلوب من النهي الغيري هو السلب الكلي على نحو الانحلالية بحيث يكون لكل فرد من أفراد ما لا يؤكل خطاب يخصه ، و يتعدد

/ 408