من طرق معرفة القبلة محراب صلى فيه معصوم ( ع ) مع بقاء المحراب على هيئته التي جعلها المعصوم ( ع ) من دون تغيير - کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

من طرق معرفة القبلة محراب صلى فيه معصوم ( ع ) مع بقاء المحراب على هيئته التي جعلها المعصوم ( ع ) من دون تغيير

و في المقام طريق آخر لا يحتاج إلى القوة البرقية إذا علم مقدار تفاوت البلد مع مكة في الطول ، كما استخرجه المحقق الطوسي قدس سره على ما نقل ، و حاصله : أن اليوم الذي يعدم الظل فيه في مكة تكون الشمس في أول الزوال في دائرة نصف النهار ، و التفاوت بين نصف النهار في كل بلد و نصف نهار مكة بقدر الفصل بين طوليهما ، لان كل بلد كان طوله أقل من مكة يتأخر الظهر فيه عن مكة ، و كل بلد كان طوله أكثر من مكة يتقدم الزوال فيه عن مكة ، لانه يكون حينئذ أبعد عن المغرب و أقرب إلى المشرق ، فإذا علم مقدار طول البلد و مقدار طول مكة فالتفاوت بينهما بكل درجة مقابل لمقدار أربع دقائق ، لانه لو قسم ثلاثمائة و ستين درجة على أربع و عشرين ساعة فلكل خمس عشرة درجة ساعة و لكل درجة أربع دقائق . و على هذا فلو كان طول مكة عشرين درجة و طول البلد خمسة و عشرين فيصير زوال البلد عشرين دقيقة قبل زوال مكة ، فبعد مضي عشرين دقيقة من زوال البلد إذا جعل المصلي ظل الشاخص بين قدميه و توجه إليه يكون متوجها إلى القبلة لا محالة ، لان الشمس في هذا الآن أي عند مضي عشرين دقيقة من زوال البلد تكون مسامتة لرؤوس أهل مكة وفوق الكعبة ، فالمتوجه إلى الظل يكون متوجها إلى الكعبة . و لو انعكس الفرض بأن كان طول البلد عشرين و طول مكة خمس و عشرين ، فيصير زوال البلد بعد زوال مكة بعشرين دقيقة ، فالعبرة حينئذ بمواجهة الظل في ذلك الحال ، فتأمل تعرف . و على كل تقدير العبرة إنما هو بمعرفة القبلة بأي طريق ممكن ، و معرفة ذلك لها طرق متعددة . منها : محراب صلى فيه معصوم عليه السلام كأحد المحاريب للمساجد الاربعة ،

/ 408