کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

من الجهات حيث شاء ، كما في مرسل إبن أبي عمير عن زرارة : سألت أبا جعفر عن قبلة المتحير ، فقال : يصلي حيث يشاء ( 1 ) . و في صحيحة زرارة : يجزي المتحير أبدا أينما يتوجه ( 2 ) . و قد أطنب في الجواهر ( 3 ) في مقام الجواب عن هذه الروايات و ضعفها و أنها مجعولة أو محرفة ، و لكن الانصاف أنه لا حاجة إلى هذا التطويل ، فإن نسبة هذه الروايات مع مرسل خداش ( 4 ) بالاعم و الاخص المطلق ، فإن الموضوع في خبر خداش هو المتمكن من الصلاة إلى أربع جهات ، و هذه الاخبار أعم من ذلك ، فيجب حملها على من لا يتمكن من الصلاة إلى أربع جهات على قواعد باب التعارض بالاعم المطلق ، فتأمل . بقي في المقام امور ينبغي التنبية عليها . الاول : أنه يعتبر أن تكون الصلوات الاربع إلى جهات أربع متساوية النسبة تقريبا ، و لا يكفي صلاتها إلى جهة واحدة أو جهتين ، لان المتبادر من قوله عليه السلام في خبر خداش " فليصل إلى أربع وجوه " هو ذلك كما لا يخفى ، مضافا إلى أن الصلاة إلى أربعة وجوه متساوية النسبة إما محصلة للقبلة و إما أن لا يبلغ الانحراف عنها إلى اليمين و الشمال ، و هو مجز أيضا في الجملة و في بعض الاحوال ، و هذا بخلاف ما إذا صلى الاربع إلى جهة واحدة أو جهتين ، فإنه ربما يكون الانحراف إلى ماوراء اليمين و الشمال ، و هو لا يجزي في حال من الاحوال . و ما يقال من أنه بناء على هذا يمكن الاكتفاء بثلاث صلوات على ثلاث جهات متساوية ، لان الانحراف على تقديره أيضا لا يبلغ اليمين و الشمال ، فلا وجه

1 - الوسائل : ج 3 ص 226 باب 8 من أبواب القبلة ، ح 3

2 - الوسائل : ج 3 ص 26 باب 8 من أبواب القبلة ، ح 2

3 - جواهر الكلام : ج 7 ص 412 . ( 4 ) الوسائل : ج 3 ص 226 باب 8 من أبواب القبلة ، ح 5 .

/ 408