منها : بعض التعليلات الواردة في الباب من أكثرية المسوخ وآكلية اللحم - کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

منها : بعض التعليلات الواردة في الباب من أكثرية المسوخ وآكلية اللحم

منها : ما دل على فساد الصلاة الواقعة في غير المأكول

منها : ما تضمن عدم جواز الصلاة في غير المأكول

تصل حد الاستفاضة ، كما يظهر للناظر في أدلة الباب من الادلة العامة و الخاصة الواردة في المنع عن الصلاة في مثل الثعالب و الارانب و السمور و الفنك و غيرها . و ظهور هذه الطائفة في مانعية المأكول مما لا يكاد يخفى ، لما عرفت من أن منشأ انتزاع المانعية إنما هو النواهي الغيرية الدالة على تقيد المطلوب بعدم تخصصه بالخصوصية الكذائية من المأكول و الحرير و أمثال ذلك . و منها : ما تضمن عدم جواز الصلاة في المأكول ، كما في خبر الهمداني ( 1 ) المتقدم . و هذه الطائفة أيضا كسابقها في الدلالة على المانعية كما لا يخفى ، لان المراد من الجواز و عدم الجواز في أخبار الباب ليس هو الجواز و عدم الجواز التكليفي ، بل المراد الوضعي منه المساوق لعدم ترتب الاثر و عدم المضي ، في مقابل الجواز بمعنى المضي و ترتب الاثر ، و ظاهر أن عدم ترتب الاثر و عدم المضي للصلاة الواقعة في المأكول إنما هو من جهة خروج الفرد المتخصص به عن صلاحية الانطباق على المطلوب ، و ليس ذلك إلا من جهة مانعية المأكول عن انطباق المتخصص به على المطلوب . و منها : ما دل على فساد الصلاة الواقعة في المأكول ، و هي أيضا ظاهرة في المانعية ، لان الفساد أيضا عبارة عن عدم انطباقه على المطلوب و هو معنى المانعية كما تقدم . و منها : بعض التعليلات الواردة في الباب من أكثرية المسوخ و آكلية اللحم ، و هذا أيضا يدل على المانعية ، لان التعليل بذلك يدل على أن المنع عن المأكول لملاك مسوخية الاكثر أو آكلية اللحم ، فهو تعليل بما هو ملاك المنع . و بالجملة : هذه الطوائف كلها يدل على المانعية ، و لم نعثر في أدلة الباب على

1 - الوسائل : ج 3 ص 251 باب 2 من أبواب لباس المصلي ، ح 4 .

/ 408