کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و ربط بموضوع خارجي ، سواء كان الموضوع من الموضوعات التي يمكن للمكلف إيجادها في الخارج و يجعلها في عالم الاعيان كالخمر مثلا ، فإنه يمكن أن يوجده المكلف في الخارج بأن يصنع و يعمل من التمر و الزبيب خمرا ، أو كان من الموضوعات التي لا يمكن للمكلف إيجادها في الخارج كحرمة وطء الام مثلا ، إذ لا يعقل للمكلف إيجاد ما تكون اما له ، و كوجوب استقبال القبلة و أمثال ذلك من الموضوعات الخارجة عن تحت قدرة المكلف و اختياره . و لكن على كل حال ما هو متعلق التكليف و المخاطب به لابد و أن يكون أمرا اختياريا للمكلف ، بحيث يمكن أن ينبعث عنه و يحرك عضلاته نحوه ، ففي مثل حرمة وطء الام ما هو متعلق الحرمة و مورد التكليف ليس إلا وقوع الوطء على الام ، و أما كون المرأة اما فهذا قابل لتعلق التكليف به ، و كذلك وجوب الصلاة عند الزوال فإن ما هو مورد التكليف ليس إلا إيقاع الصلاة عند تحقق الزوال ، و أما زوالية الزوال و كون هذا الوقت زوالا فهو مما ليس تحت قدرة المكلف و اختياره ، و لايمكنم تعلق التكليف به كما هو واضح . و حاصل التقسيم : هو أن التكليف إما أن يكون وجوديا بمعنى أن يكون المطلوب هو وجود الشيء ، كالصلاة و الحج و إكرام العالم و أمثال ذلك ، و إما ان يكون عدميا بمعنى أن يكون المطلبو عدم تحقق الشيء في الخارج و عدم صدوره عن المكلف ، كالغناء و الغيبة و شرب الخمر و أمثال ذلكخ . و كل منهما إما أن يكون له تعلق بموضوع خارجي كإكرام العالم و شرب الخمر و أمثال ذلك ، و إما أن لا يكون له تعلق بموضوع خارجي كالصلاة و الغناء و أمثال ذلك . ثم إن ما كان له تعلق بموضوع خارجي فإما أن يكون الموضوع من الموضوعات التي يمكن للمكلف إيجادها في الخارج كالخمر و العالم بناء على

/ 408