لا إشكال في رجوع كل وصف اعتبر في المصلي أو المكان أو اللباس أو الزمان إلى تقييد الصلاة بذلك الوصف وجوديا كان أو عدميا - کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لا إشكال في رجوع كل وصف اعتبر في المصلي أو المكان أو اللباس أو الزمان إلى تقييد الصلاة بذلك الوصف وجوديا كان أو عدميا

بحيث اجتمعا هذان الامران في الزمان ، مع ذلك لا يترتب عليه وجوب الاكرام ، لان إثبات ذلك الربط الخاص بهذا الاجتماع في الزمان المحرز أحدها بالوجدان و الآخر بالاصل لا يكون إلا على القول بالاصل المثبت ، فإن الضابط الكلي على ما عرفت في كفاية ضم الوجدان بالاصل في ترتب الاثر هو أن لا يكون الموضوع إلا نفس المركب الذي لا جامع بين أجزائه إلا وحدة الزمان ، فتأمل جيدا . الامر الثاني : لا إشكال في رجوع كل وصف اعتبر في المصلي ، أو في المكان ، أو في اللباس ، أو في الزمان إلى تقييد الصلاة بذلك الوصف وجوديا كان أو عدميا ، بداهة أن المطلوب هو الصلاة المتقيدة بكون المصلي واجدا لكذا أو فاقدا لكذا ، و الصلاة المتقيدة بكون لباس المصلي كذا و كذا ، فرجوع كل وصف اعتبر في أي محل بالآخرة إلى الصلاة مما لاخفاء فيه . و لكن مع ذلك المحل الذي اعتبر الوصف الوجودي أو العدمي فيه تارة يكون هو المصلي ، و اخرى يكون لباسه أو مكانه ، و ثالثة يكون نفس الصلاة . مثلا أ ليست الصلاة مقيدة بعدم وقوعها في الحرير ، و لكن محل الذي اعتبر هذا الوصف فيه تارة يكون المصلي ، بأن يكون المعتبر في الصلاة هو عدم كون المصلي لابسا للحرير ، و اخرى يكون معتبرا في اللباس ، بأن يكون المعتبر هو عدم كون اللباس من الحرير ، و ثالثا يكون معتبرا في نفس الصلاة ، كالصلاة في الحرير . و استفادة هذه الوجوه و أن الوصف في أي محل اعتبر إنما يكون من لسان الدليل ، فقد يكون لسانه اعتبار الوصف في المصلي ، و قد يكون في اللباس ، و قد يكون في الصلاة . إذا عرفت ذلك فلا إشكال في جريان الاستصحاب فيما إذا كان المحل المعتبر فيه الوصف هو المصلي ، أو اللباس . مثلا لو كان المصلي لابس للحرير ، أو

/ 408