کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

المصلي بلا واسطة لصدق الظرفية فيه ، و صح أن يقال : صلى في عظم ما لا يؤكل ، هذا حاصل ما أفاده شيخنا الاستاذ مد ظله في هذا المقام فتأمل فيه فإنه لا يخلو عن تأمل خصوصا في التفرقة بين قسمي المحمول . و على كل حال الظاهر عموم المنع للشعر الملقاة على لباس المصلي لصدق الظرفية على مثل ذلك كما تقدم فيشمله الاطلاقات ، مضافا إلى خصوص خبر الهمداني كتب إليه : يسقط على ثوبي الوبر و الشعر مما لا يؤكل لحمه من تقية و لا ضرورة فكتب : لا تجوز الصلاة فيه ( 1 ) . و تضعيف الجواهر ( 2 ) سنده مما لاوجه له بعد ما كان معمولا به . فإن قلت : إن ذلك معارض بما في رواية إبن عبد الجبار ( 3 ) المتقدمة ، فإن قوله عليه السلام فيها " و إن كان الوبر ذكيا حلت الصلاة فيه " جوابا عما سأله السائل من التكة المعمولة من وبر الارانب و من القلنسوة التي عليها وبر ما لا يؤكل ، و المعلوم أنه لافرق بين الوبر الملقى على القلنسوة و بين الوبر الملقى على الثوب كمعلومية عدم الفرق بين الوبر و الشعر فيكون معارضا لرواية الهمداني . قلت : رواية إبن عبد الجبار قد اشتملت على جزءين ( أحدهما ) جواز الصلاة في القلنسوة الملقى عليها وبر ما لا يؤكل لحمه ( و ثانيهما ) جوار الصلاة في التكة المعمولة من وبر الارانب . و كل من الجزءين له معارض بعد إلقاء الخصوصية عن القلنسوة و الوبر . أما الجزء الاول فهو معارض برواية الهمداني حيث دلت على المنع عن الصلاة في الشعر الملقاة .

1 - الوسائل : ج 3 ص 251 باب 2 من أبواب لباس المصلي ، ح 4

2 - جواهر الكلام : ج 8 ص 78

3 - الوسائل : ج 3 ص 273 باب 14 من أبواب لباس المصلي ، ح 4 .

/ 408