مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 8

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

عين العبد لئلا يدخل في ملكها ما ينكره و إن كانت قيمة الامة مهر المثل أو أقل و قيمة العبد أقل من ذلك فالقول قول الزوجة مع يمينها و هل تجب الامة أو قيمتها ؟ فيه وجهان ( أحدهما ) تجب عين الامة لاننا قبلنا قولها في القدر فكذلك في العين و ليس في ذلك إدخال ما ينكره في ملكها ( و الثاني ) تجب لها قيمتها لان قولها انما وافق الظاهر في القدر لا في العين فأوجبنا لها ما وافقت الظاهر فيه ، و إن كان كل واحد منهما قدر مهر المثل أو كان العبد أقل من مهر المثل و الامة أكثر منه وجب مهر المثل إذا تخالفا و ظاهر قول القاضي أن اليمين لا يشرع في هذا كله ( مسألة ) قال ( و إن أنكر أن يكون لها عليه صداق فالقول أيضا قولها قبل الدخول و بعده ما ادعت مهر مثلها إلا أن يأتي ببينة تبرئة منه ) و جملة ذلك أن الزوج إذا أنكر صداق إمرأته و ادعت ذلك عليه فالقول قولها فيما يوافق مهر مثلها سواء ادعى أنه و فى لها أو أبرأته منه أو قال لا نستحق علي شيئا و سواء كان ذلك قبل الدخول أو بعده ، و به قال سعيد بن جبير و الشعبي و ابن شبرمة و ابن أبي ليلي و الثوري و الشافعي و إسحاق و أصحاب الرأي .

و حكي عن فقهاء المدينة السبعة أنهم قالوا إن كان بعد الدخول فالقول قول الزوج

/ 627