مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 8

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بدليل ما ذكرناه ، و أما قوله ( و أفضى بعضكم إلى بعض ) فقد حكي عن الفراء انه قال : الافضاء الخلوة دخل بها أو لم يدخل و هذا صحيح فان الافضاء مأخوذ من الفضاء و هو الخالي فكأنه قال و قد خلا بعضكم إلى بعض ، و قول الخرقي حكمهما حكم الدخول في جميع أمورهما يعني في حكم ما لو وطئها من تكميل المهر و وجوب العدة و تحريم أختها و أربع سواها إذا طلقها حتى تنقضي عدتها و ثبوت الرجعة له عليها في عدتها ، و قال الثوري و أبو حنيفة لا رجعة له عليها إذا أقر انه لم يصبها و لنا قوله تعالى ( و بعولتهن أحق بردهن في ذلك ) و لانها معتدة من نكاح صحيح لم ينفسخ نكاحها و لا كمل عدد طلقها بعوض فكان له عليها الرجعة كما لو أصابها ، و لها عليه نفقة العدة و السكنى لان ذلك لمن لزوجها عليه الرجعة و لا تثبت بها الاباحة للزوج المطلق ثلاثا لقول النبي صلى الله عليه و سلم لامرأة رفاعة القرشي ( أ تريدين أن ترجعي إلى رفاعة الا حتى تذوقي عسيلته و يذوق عسيلتك ) و لا الاحصان لانه يعتبر لايجاب الحد و الحدود تدرأ بالشبهات و لا الغسل لان موجبات الغسل خمسة و ليس هذا منها ، و لا يخرج به من العنة لان العنة العجز عن الوطء فلا يزول الا بحقيقة الوطء و لا تحصل به الفيئة لانها الرجوع عما حلف عليه و انما حلف على ترك الوطء ، و لان حق المرأة لا يحصل الا بنفس الوطء و لا تفسد به العبادات و لا تجب به الكفارة و أما تحريم الربيبة فقعن احمد أنه يحصل بالخلوة ، و قال القاضي و ابن عقيل لا تحرم ، و حمل القاضي

/ 627