مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 8

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أبو بكر يقسم بينهن بالسوية لانه أضافه إليهن إضافة واحدة فكان بينهن بالسوية كما لو وهبه لهن أو اقر به لهن و كما لو اشترى جماعة ثوبا بأثمان مختلفة ثم باعوه مرابحة أو مساومة كان الثمن بينهم بالسواء ، و ان اختلفت روؤس أموالهم ، و لان القول بتقسيطه يفضي إلى جهالة العوض لكل واحدة منهن و ذلك يفسده و لنا أن الصفقة اشتملت على سببين مختلفي القيمة فوجب تقسيط العوض عليهما بالقيمة كما لو باع شقصا و سيفا أو كما لو ابتاع عبدين فوجد أحدهما حرا أو مغصوبا ، و قد نص أحمد فيمن ابتاع عبدين فإذا أحدهما حر انه يرجع بقيمته من الثمن و كذلك نص فيمن تزوج على جاريتين فإذا احداهما حرة انه يرجع بقيمة الحرة ، و لو اشترى عبدين فوجد أحدهما معيبا فرده فرجع بقسطه من الثمن ، و ما ذكره من المسألة مسلم له و ان سلم فالقيمة ثم واحدة بخلاف مسئلتنا و أما الهبة و الاقرار فليس فيهما قيمة يرجع إليها و تقسم الهبة عليها بخلاف مسئلتنا و إفضاؤه إلى جهالة التفصيل لا يمنع الصحة إذا كان معلوم الجملة ، و يتفرع عن هذه المسألة إذا خالع إمرأتين بعوض واحد أو كاتب عبيدا بعوض واحد أنه يصح مع الخلاف فيه و يقسم العوض في الخلع على قدر المهرين و في الكتابة على قدر قيمة العبيد ، و على قول أبي بكر يقسم بالسوية في المسئلتين ( فصل ) و إذا تزوج إمرأتين بصداق واحد و إحداهما ممن لا يصح العقد عليها لكونها محرمة عليه أو ذلك و قلنا بصحة النكاح في الاخرى فلها بحصتها من المسمى و به قال الشافعي على قول

/ 627